مخاطر زراعة الشعر الصناعي

الشعر الصناعي قبل الحديث عنه لابد أن نعلم أنه اجتهد جراحو التجميل منذ العقود السابقة من أجل إيجاد حل مقنع وسريع لمشكلة الصلع، فقد بدأت هذه الحلول منذ عام 1956 مع استخدام طريقة السديلة المتصلة، وثم طريقة الشريحة عام 1971، وزراعة الشعر بطريقة الاقتطاف الحلول المؤقتة لعلاج الصلع منذ أن بدأت مشكلة الصلع حاول العلماء

يتم تزويد جميع مرضى مركز زين هير بكتيب صغير يشرح فيه العديد من الأمور التي يتوجب على الشخص الذي أجرى الزراعة إتباعها بعد العملية لضمان الحصول على النتائج بشكل كامل بعد مرور سنة واحدة على عملية الزراعة. وللوصول وتحقيق أفضل النتائج يجب على المريض الإنتباه إلى عدة أمور محظور عليه القيام بها حتى مرور مدة

ممارسة الرياضة وفقدان الشعر دار الكثير من الجدل مؤخرا بعدما ألمحت إحدى الدراسات بجامعة هانفورد البريطانية إلى وجود علاقة تربط ما بين ممارسة الرياضة وفقدان الشعر، حيث أن الممارسات الرياضة المفرطة قد تكون ذات صلة بفقدانك لشعرك. إذا كنت من هواة ممارسة الأنشطة الرياضة، فسيكون من المهم بالنسبة لك متابعة هذا الموضوع، حيث أن بعض

بداية لا بد من التعريف بماهية غدة الدرق”Thyroid” وهي عبارة عن غدة صماء، تقع في مقدم العنق أمام القصبة الهوائية للرئتين، تتألف من فصين، وتقـــوم بصنع هورمونات التايرويد T3، وT4 وإفرازها، وهي هورمونات مهـــمة لإنــجاز العمليات الاستقلابية المخــتلــفة في الجسم، ويعتمد تركيب تلك الهورمونات على وجود عنصر اليود الذي يأتي من طريق الطعام. ويؤدي حدوث

يعزى السبب الرئيسي لتساقط الشعر الى الإفراز الزائد في هرمون الذكورة “التستستيرون” بحسب دراسات أجرتها جامعات في أمريكا وكندا. وبصورة أدق ينسب التساقط إلى الحساسية الزائدة لجذور الشعر لمادة “دي اتش تي ” والتي تدخل في تنظيم إفرازات التستسترون. يعد العامل الورائي سببا رئيسيا لكل حالات تساقط الشعر بين الرجال , حيث ينتقل “جين” مسؤول