PREV
NEXT

زراعة الشعر في تركيا

يعتمد مركز زين هير لزراعة الشعر والتجميل على أحدث التقنيات التي توصل إليها العلم من منطلق حرصه على تقديم أفضل النتائج لعملاء المركز الكرام.
في وقتنا الراهن أصبحت سمة النزوع إلى الجمال والكمالية من أشد الأمور التي تجذب أنظار عامة الناس ولا سيما نحو تركيا التي تعد في المرتبة الأولى عالميا في مجال السياحة العلاجية كونها أقل تكلفة وأفضل من حيث الجودة والكفاءات على مستوى العالم.
أكتسب تركيا شهرة واسعة بمجال طب زراعة الشعر لما تحويه من خبرات وإقتصر في البادئ هذا النوع من العمليات على الرجال لفترة طويلة ولكن لم يدم ذلك طويلا كون هذه العمليات لم تعد حكرا على الرجال فقط بل أصبح يشمل فئة كبيرة من النسوة اللواتي يعانين من تساقط الشعر أو قلة الكثافة في أجزاء متفرقة من الرأس.
وكون النساء لا يفضلن حلاقة كامل الشعر كالرجال وخصوصا النساء التي لا ترتدي الحجاب لذلك تم توفير الية عمل تقتصر على زراعة الشعر دون حلاقة كعامل جذب إضافي للنساء المتخوفات من مثل هكذا إجراء.
يقدم المركز أيضا خدمات زراعة الذقن للرجال وزراعة الحواجب للنساء بالإضافة الى زراعة الزوالف والشارب.
تعد طريقة الإقتطاف او ماتسمى بالفوي (FUE) من أحدث التقنيات فضلاً عن كونها فتحاً عظيماً في مجال زراعة الشعر, حيث تتركز على حصد البصيلات من المنطقة الأكثر كثافة من الرأس(المنطقة المانحة) ونقلها إلى المناطق الأقل كثافة وذلك بغرض تعويض التساقط الحاصل إما نتيجة عوامل وراثية أو مرضية.
يتميز مركزنا بخبرة الكادر القائم على العمليات بقيادة خبيرة زراعة الشعر اولجاي سايقن والتي تملك 15 سنة من الخبرة والتفرد في هذا المجال.
تختلف تقنية الإقتطاف عن الطرق الاخرى في زراعة الشعر، حيث أنه يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي من المنطقة المانحة وزرعها مباشرة دون أن تترك آثاراً تُذكر في كُلاً المنطقتين المانحة والمزروعة. ويتم اقتطاف جذور الشعر بعناية و بدقة متناهية من كامل المنطقة المانحة أي المنطقة الخلفية للرأس كي لا تتأذى البصيلات المقتطفة.

ويحرص الطبيب المتخصص في زراعة الشعر على اقتطاف أكبر عدد من البصيلات دون إحداث خلل في كثافة الشعر في المنطقة المانحة.
أقترح المجلس الأعلى للبحث والتطوير العلمي في بريطانيا تقنية جديدة كانت في طور البحث قبل أن تبصر النور وتطبق على أرضع الواقع وهي تقنية الميغاسيشن, ويتم خلالها علاج حالات الصلع المتقدمة خلال جلستين على يومين بأن يتم إقتطاف مابين 2500-3000 بصيلة في اليوم الأول ومثلها في اليوم الثاني لتوزرع على كامل المنطقة المتضررة جراء التساقط. هذه التقنية تتطبق في حالات مرضى الصلع المتأخر أي من الدرجة السادسة والسابعة ولكن شريطة أن تكون المنطثة المانحة قادرة على إعطء البصيلات.
ومع التقدم المذهل لعجلة التطور العلمي توصل الباحثون الى اكتشاف تقنية تمكنهم من زراعة بين 40-50 بصيلة شعرية في سم2 الواحد وربطها بتقنية الفوي لتصبح التقنيتين مكملتين كل منها للأخرى.
تدعى هذه التقنية ب(البيركوتان) ويتم فيها استخدام أداة خاصة لفتح القنوات الشعرية لا تسبب حدوث جروح أو احمرار زائد وتسمح بزيادة مدى الكثافة الشعرية في مقدمة الرأس والأطراف بشرط أن يتمتع المريض بمنطقة مانحة خصبة تمكن الطبيب المعالج من حصد أكبر عدد ممكن من البصيلات.
مع زين هير نضمن لك النتيجة بشهادة ضمان صادرة من وزارة الصحة كون القائم على العلاج طبيب متخصص ذو خبرة في ميدان العمل الطبي حيث لا مجال إلا لتحصيل أفضل النتائج وبأعلى كفاءة طبية ننقلها لكم بكل صدق وأمانة.

لماذا عليكم إختيار زين هير ؟

كوننا نحرص على تقديم نتائج متميزة رطنا أليات عملنا بروح العلم من خلال إتباع أحدث التكنولوجيا وأخر ماتوصل له العلم من تقنيات لمساعدة المرضى والأخذ بيدهم نحو إستعادة شبابهم وذلك من خلال إجراء يستغرق 6 ساعات فقط.
هدفنا هو تحقيق أفضل النتائج من خلال متابعة مستمرة من قبل الطاقم الطبي لوضع المرضى وتوضيح كل ماهو مبهم بالنسبة لهم على مدار عامل كامل للحصول على النتائج النهائية.
للحجز والإستعلام يرجى التواصل عبر الأرقام التالية :


00905419364247 - 00905442727274

0
TOP
shares